تسجيل الدخول

رؤية 2030

​​توضح رؤية 2030 الأهداف والتوقعات طويلة المدى للمملكة العربية السعودية، وهي تستند إلى نقاط القوة والقدرات الفريدة التي تتمتع بها المملكة. هذه الرؤية الرائدة تعتمد على ثلاث ركائز، هي: مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح. هذه الركائز تستفيد من نقاط القوة الجوهرية للمملكة لمساعدة مواطنيها على تحقيق تطلعاتهم.

​​​​

 



​​لا يقتصر دور المملكة العربية السعودية في كونها إحدى الدول الفاعلة في المنطقة فحسب، بل إنها تؤدي دورًا مهمًّا في استقرار الاقتصاد العالمي. ولتنفيذ برنامج رئاسة مجموعة العشرين في عام 2020، ستواصل الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين بعقد الحوارات على نطاق واسع مع أصحاب المصلحة ذوي العلاقة لمعالجة أكثر التحديات العالمية إلحاحًا. أما على النطاق المحلي،فتشهد المملكة إصلاحات اقتصادية واجتماعية في إطار رؤية المملكة 2030 التي أطلقتها في عام 2016م. تتسق هذه الرؤية اتساقًا كبيرًا مع الأهداف الرئيسة لمجموعة العشرين، وهي: استقرار الاقتصاد الكلي، والتنمية المستدامة، وتمكين المرأة، ورأس المال البشري المعزَّز، وزيادة تدفق التجارة والاستثمار.​

​يتيح التوقيت الذي حظيت المملكة العربية السعودية فيه برئاسة مجموعة العشرين في 2020 فرصةً فريدةً للمملكة وللعالم أجمع، حيث بلغت المملكة عامها الثالث منذ تطبيقها الخطط الإصلاحية لرؤية 2030 والذي يمكِّنها من مشاركة قصص النجاح والدروس المستفادة الناتجة من تطبيق رؤيتها. وفي ظل التغيرات الاجتماعية الاقتصادية الحالية، ترحب المملكة بتجارب الدول الأعضاء في المجالات ذات الصلة وتتطلّع إلى الاستفادة منها.
يمكن العثور على مزيد من المعلومات عن رؤية 2030 من خلال زيارة ​(Vision 2030 manifesto​)


​​