تسجيل الدخول

الثقافة والتراث

​​​​منذ العصور القديمة، أدّت المملكة العربية السعودية دورًا محوريًّا في العالم نظرًا لموقعها المميز الذي يربط ثلاث قارات، هي: آسيا وأفريقيا وأوروبا. وفي الوقت الحالي، تضم المملكة مجموعةً واسعة النطاق من المواقع الخلابة لتجربتها والاستمتاع برؤيتها، من التصميم العمراني العصري للرياض، والكنوز الأثرية للعلا، والشعاب المرجانية في البحر الأحمر انتهاءً بالامتداد الشاسع لصحراء الربع الخالي.​


​​​
Image

يوجد أكثر من 11,000 موقع أثري في أنحاء المملكة

بوجه عام، يوجد أكثر من 11,000 موقع أثري في أنحاء المملكة، تحكي قصة الحضارات التي عاشت فيها. وتحمي الجهود الوطنية الكبيرة هذا التراث؛ إذ نُفِّذ​ أكثر من 230 مشروع ترميم. كما تتمتع المملكة بخمسة مواقع مسجلة ضمن قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي.​